منتدى مزكيدة

مرحبا بك فمزكيدة
منتدى مزكيدة

موقع مزكيدة التواصلي من اجل صنع و حفظ الذاكرة

FORUM MEZGUIDA منتدى مزكيدة
نرجو من جميع الأعضاء المساهمة الفعالة بالمساهمة
اأعضاءنا الأعزاء بمناسبة نتمنى لكم رمضانا مباركا كريما و كل عام و انتم بخير
جميعا من اجل صنع الذاكرة

    قصة و عبرة

    شاطر

    nezha

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 12/04/2011

    قصة و عبرة

    مُساهمة من طرف nezha في الأربعاء 18 يوليو 2012, 15:49

    في يوم مقمر نظرت من النافدة كعادتي فاثار فضولي اقتراب القمر لنجمة دات ضو ء قليل
    سرحت بالتامل فاختصر المسافات وسالني مالدي يشغل بالك اجبت بما لم يكن له بالحسبان
    وقلت استغرب امرك يا ايها الكوكب الفضي مابالك ترافق نجمة وانت سيد الاضواء مالدي احوجك اليها فابتسم ابتسامة خفيفة وتنهد!!!
    قائلا :كل النجوم تغور وتجول فترقبي بعد حين, ستختفي بعضها وستظهر اخرى الا رفيقتي فهي معي في حضوري وتنتظرني في غيابي رغم سواد اليل ,قاطعته
    قائلة: هون عليك, انا انتظرك كما حال الكثير من البشر فانت كاتم اسرارهم والشاهد على دموعهم و ابتساماتهم اجاب في صمت سترحلين كما رحل من قبلك فلا تتوهمي الدوام نظرت في مقلتيه فادركت صدق قوله وبينما انا غارقت في فهم كلام صمته وفك لغز الرسالة التي تلقيت عاد الى مكانه ,اعدت النظر فتوضح لي ما كان ببصيرتي وغاب عن بصري, لمحت لمعانا غير معهود بالنجيمة الصغيرة ونور يفوق ضوء الكواكب الاخرى فادركت الحكمة من انتظارها له حتى في افوله ابتسمت قليلا والدمعة في عيني فالتفت الي ومد يده ليمسح دمعي وهمس لي
    قائلا: كل القصص التي رويت لي سواء كانت احداثها من خيال احد ابطالها او كانت واقعية دهب بريقها وحانت نهايتها فهناك من رسمها وهناك من رسمت له فابتسمي وافتحي المجال للايام لتوضح ما تركه خيالك غامضا حينها استوعبت ان حكايتي ستنضم الى دفتر الارشيف وانه سياتي وقت اصبح فيه دكرى تتلاشى بمرور الزمن وتروى قصتي اما لاخد العبرة اما لضرب المثل ليرمي بها الزمان في احضان الماضي ثم اندثر كما اندثر من قبلي وبهادا تكون القصة قد رويت وسجنت في غياهب الماضي علها تحمل ولو ابتسامة لمن يتدكر عبوري

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 28 مايو 2018, 03:44