منتدى مزكيدة

مرحبا بك فمزكيدة
منتدى مزكيدة

موقع مزكيدة التواصلي من اجل صنع و حفظ الذاكرة

FORUM MEZGUIDA منتدى مزكيدة
نرجو من جميع الأعضاء المساهمة الفعالة بالمساهمة
اأعضاءنا الأعزاء بمناسبة نتمنى لكم رمضانا مباركا كريما و كل عام و انتم بخير
جميعا من اجل صنع الذاكرة

    Le Pére Goriot بالعربية

    شاطر
    avatar
    المؤسس
    المؤسس
    المؤسس

    عدد المساهمات : 459
    تاريخ التسجيل : 29/01/2011

    Le Pére Goriot بالعربية

    مُساهمة من طرف المؤسس في الأحد 05 يونيو 2011, 11:38

    نبذة عن الكاتب :

    Honoré de Balzac est un écrivain français né à Tour en 1799.

    En1829,il a publié Les Chouans mais il ne connut la célébrité

    qu'avec Peau de Chagrin.Balzac a publié en1834 Le Pére Goriot

    en 1841 il acheva la comédie humain

    De 1846 à 1847 il a publié ses derniéres œuvres.le 18 aout 1850

    Balzac mourut après d'interminables souffrances.Il fut enterré

    Au cimetiére Pére-La chaise-





    (source_Oeuvres et Analyse_)

    ترجمة الجزء الأول :

    تبتدأ الرواية بوصف اقامة داخلية برجوازية تتواجد بشارع –Neuve Sainte Geneviéve-

    الموجود في الحي اللا تيني –Le foubourg Saint Germain-

    هذه الاقامة تسمى ب _Pension Vouquer_ تحمل اسم مالكتها السيدة Vouquer وتتميز

    هذه الاقامة بمظهرها الكئيب.

    ينتقل الوصف من وصف المظهر الخارجي الى المظهر الداخلي حسب النموذج التالي حيث نرى

    أولا باب تعلوه عبارة _Pension Bourgois des deux sexes et autres_ أي _ اقامة

    برجوازية للجنسين _ ثم حديقة و رافعة صفراء.الطبقة الأرضية للاقامة تحتوي على صالون

    مطبخ وغرفة للأكل .الطابق الأول يتوفر على شقتين الأولى محجوزة من طرف صاحبة الاقامة

    والثانية تسكنها الآنسة Victorine Taillefer ووالدتها Madame Couture

    الطابق الثاني به شقتين احداهما يسكنها السيد Poiret والأخرى يشغلها Vautrin

    الطابق الثالث يضم أربعة غرف .الأولى محجوزة من طرف الآنسة Michonneau

    والثانية يسكنها Le pére Goriot أما الثالثة ففيها Eugéne de Rastignac وفي الأعلى

    ينام الخادم Christophe و Sylvie الطباخة.

    أحداث الرواية تدور في باريس في أواخر سنة 1819 .استقر le pére Goriot في هذه

    الاقامة منذ سنة 1813 حتى يكون قريبا من ابنتيه اللتان رفضتاه في منزليهما لأن زوجيهما

    يرفضان الأمر .السيدة Vauquer مالكة الاقامة ترى فيه شخصا مناسبا لزواج ثان.

    من قبل كانت احدى صديقات السيدة Vauquer مهتمة بالعجوز Goriot الذي رفضها

    مما جعلها تكرهه ثم غادرت الاقامة دون أن تدفع حساب اقامتها لستة أشهر . بسبب غضبها

    لم تتوقف السيدة Vauquer عن لومه مدعية أنه السبب في مصيبتها.مجبرا على الانتقال

    الى الطابق الثاني ثم بعد ذلك الى الطابق التالث بسبب قلة المال أثار Le pére Goriot

    كل المقيمين بعلاقاته مع فتاتين حيث اعتبروه عجوزا حقيرا ينفق أمواله لارضاء رغباته

    أصبح Goriot غارقا في البؤس والحزن واصبح محط سخرية الجميع .

    التقى Eugéne de Rastignac بقريبة له اسمها La vicomtesse de Beausséant

    والتي دعته الى حفلة رقص حيث تعرف على السيدة Restaud التي فتنته .عندما زار

    منزلها ارتكب خطئا فادحا عندما تحدث عن Le pére Goriot

    رجع Eugéne الى قريبته مخبرا اياها بما حدث فأخبرته أن المسن هو والد السيدة Restaud .

    Goriot العجوز الذي ضحى من أجل سعادة ابنتيه لم ينل الا نكران الجميل والاحتقار ونصحته

    Beausséant بأن ينسى Madame Restaud وأن يفكر في أختها Delphine .

    عاد Eugéne de Rastignac الى الاقامة مانعا كل المقيمين من أن يسخروا من Goriot

    من تلك اللحظة أصبحت للعجوز قيمة كبيرة في عين الشاب

    وفي الأخير أتمنى ان تكون الافادة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 16 ديسمبر 2017, 21:11