منتدى مزكيدة

مرحبا بك فمزكيدة
منتدى مزكيدة

موقع مزكيدة التواصلي من اجل صنع و حفظ الذاكرة

FORUM MEZGUIDA منتدى مزكيدة
نرجو من جميع الأعضاء المساهمة الفعالة بالمساهمة
اأعضاءنا الأعزاء بمناسبة نتمنى لكم رمضانا مباركا كريما و كل عام و انتم بخير
جميعا من اجل صنع الذاكرة

    دروس و ملخصات مادة التاريخ الثانية بكالوريا، 2 باك

    شاطر
    avatar
    المؤسس
    المؤسس
    المؤسس

    عدد المساهمات : 459
    تاريخ التسجيل : 29/01/2011

    دروس و ملخصات مادة التاريخ الثانية بكالوريا، 2 باك

    مُساهمة من طرف المؤسس في السبت 04 يونيو 2011, 10:09


    القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي
    القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي

    التمهيد: تعتبر القضية الفلسطينية من أهم القضايا الراهنة المطروحة على الساحة السياسية الدولية ، فكيف برزت هذه القضية؟ وما أهم التطورات التي عرفتها؟

    المقطع التعليمي الأول: جذور القضية الفلسطينية

    1- ظهور الحركة الصهيونية (النص1)
    ظهرت الصهيونية خلال القرن19كحركة سياسية يهودية عمل زعماءها على المطالبة بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين ، توجت بعقد المؤتمر الصهيوني الأول في مدينة ”بال‘‘السويسرية سنة 1897م برئاسة زعيم الحركة الصهيونية هرتزل، وقد حدد فيه البرنامج الصهيوني لإقامة وطنهم القومي على أرض فلسطين.

    2- وعد بلفور وفرض الانتداب على فلسطين
    تمثل الدعم البريطاني للحركة الصهيونية في الوعد الذي قدمه لها وزير خارجيتها جمس بلفور سنة1917م والذي يتمثل في تقديم المساعدة للشعب اليهودي لتأسيس وطن قومي لهم في فلسطين (النص2)
    بعد الحرب العالمية الأولى وضعت عصبة الأمم فلسطين تحت الانتداب البريطاني سنة 1922 وجعلت تنفيذ وعد بلفور إحدى أهم غايات هذا الانتداب. (النص3)

    3- السياسة البريطانية فيما بين الحربين وردود الفعل الفلسطينية عليها
    بذلت سلطات الانتداب الإنجليزي كل جهدها لمساعدة التمركز الصهيوني بتسهيل تدفق الهجرات اليهودية إلى فلسطين ومنحهم أراضي شاسعة وحماية صناعتهم وذلك بالتنسيق مع الوكالة اليهودية (النص4) (الجدول5)
    وبالمقابل نشطت حركات المقاومة الفلسطينية بواسطة الاحتجاج والمظاهرات ، والثورات ،أبرزها ثورة عز الدين القسام المسلحة 1935م وثورة 1936م فكان رد فعل الانتداب البريطاني الإعلان عن قرار تقسيم فلسطين. (الجدول6)

    4- الدعم الأمريكي للحركة الصهيونية خلال الحرب العالمية الثانية
    تبنت الولايات المتحدة الأمريكية دعم الحركة الصهيونية خلال الحرب العالمية الثانية حيث أصدر الكونغرس سنة 1944 قرارا بتشجيع الهجرة غير المحددة وتأسيس دولة يهودية (النص7)

    المقطع التعليمي الثاني: أهم تطورات القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي بعد الحرب العالمية الثانية

    1- مشروع الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين وتوسعات إسرائيل إلى غاية1948م
    بعد المصادقة على قرار تقسيم فلسطين سنة 1947 م من طرف هيئة الأمم المتحدة إلى دولة عربية وأخرى يهودية إلى جانب منطقة القدس الدولية (الخريطةCool أعلنت الصهيونية سنة 1948م عن قيام دولة إسرائيل فشرعت في تقوية جيشها ومصادرة أراضي الفلسطينيين وتشريدهم ، نتجت عنها حرب 1948م التي زادت في توسيع رقعة إسرائيل على الخريطة (الخريطة9)

    2- أهم محطات الصراع العربي الإسرائيلي منذ 1948م (الخط الزمني10)و (الخريطة11)
    حرب 1948م: بين إسرائيل ووحدات جيش الإنقاذ العربي الذي ألفته اللجنة العسكرية للجامعة العربية انتهت بنكبة للعرب، واستيلاء إسرائيل على 77% من فلسطين وتشريد مليون فلسطيني نحو الضفة والقطاع.
    حرب 1956م: العدوان الثلاثي( ابريطانيا، فرنسا ، إسرائيل) على مصر بعد قرار جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس ، ولم تنسحب القوات المعتدية إلا بعد تدخل المجتمع الدولي.
    حرب 1967م: تمثلت في الهجوم المباغت لإسرائيل على مصر وسوريا والأردن بعد تضررها من المقاطعة الاقتصادية العربية.
    حرب أكتوبر1973م: بعد تعنت إسرائيل اكتسحت سوريا الخط الدفاعي ، واكتسح الجيش المصري القناة ، انتهت بتدخل الولايات المتحدة الأمريكية وإعادة الوضع لحاله السابق.
    اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل 1978م: انعقد بواشنطن أهم مقرراته اعتراف مصر بإسرائيل وربط العلاقات معها مقابل انسحاب إسرائيل من سيناء.
    اتفاقية وادي عربة بين الأردن وإسرائيل1994م، اعترفت فيها الأردن بإسرائيل.

    3- ردود الفعل الفلسطينية على الاحتلال الفلسطيني
    استطاع الفلسطينيون في الشتات تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1964م ، وفي سنة 1974م تم الاعتراف بها بصفتها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني في قمة الرباط ، كما اعترفت بها الجمعية العامة للأمم المتحدة (النص12)
    في سنة 1987م اندلعت انتفاضة أطفال الحجارة التي فضحت الطبيعة الوحشية للاحتلال الإسرائيلي و أعادت الحيوية للحركة الوطنية الفلسطينية. (النص13)

    4- أهم تطورات القضية الفلسطينية منذ بداية التسعينات (الجدول 14)
    مؤتمر مدريد 1991م: شكلت بداية المفاوضات العربية الإسرائيلية على أساس الأرض مقابل السلام.
    اتفاقية أوسلو الأولى 1993م: منح الفلسطينيين حق الحكم الذاتي في غزة وأريحا.
    اتفاقية أوسلو الثانية 1995م: منح الفلسطينيين حق الحكم الذاتي في الضفة الغربية.
    انتفاضة الأقصى 2000م: (الانتفاضة الثانية)
    الاجتياح الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة ومحاصرة السلطة الوطنية الفلسطينية 2000-2004م.
    11نونبر2004 وفاة ياسر عرفات
    25 يناير2006 فوز حماس في أول مشاركة انتخابية لها ودخول القضية الفلسطينية في منعطف جديد ستتحدد ملامحه بعد تسلم حماس مقاليد السلطة في فلسطين.
    من 27 دجنبر 2008الى 17 يناير 2009حرب غزة دامت 22يوم تميزت بهمجية العدو وقوة صمود المقاومة



    ملف : الوضع الدولي لطنجة في عهد الحماية
    1) مراحل إرساء نظام طنجة الدولي.
    · 08ابريل1904: جعل الاتفاق الودي البريطاني الفرنسي طنجة منطقة دولية.
    · 3اكتوبر1904: نص البند 9من المعاهدة الفرنسية الاسبانية على الوضعية الدولية لطنجة.
    · 7ابريل1906 : لم يحسم مؤتمر الجزيرة الخضراء في وضعية طنجة.
    · 30مارس1912 : نص الفصل 1 من اتفاقية الحماية الفرنسية على المغرب على بقاء طنجة على حالتها الخصوصية.
    · 27نونبر1912 : نصت اتفاقية فرنسا اسبانيا على استحداث منطقة جديدة بطنجة .
    · 1914-1918: انشغال فرنسا وبريطانيا بظروف الحرب العالمية الأولى.
    · 18دجنبر 1923: توقيع فرنسا واسبانيا وانجلترا لاتفاقية باريس التي أكدت على الوضع الدولي لطنجة.
    · 1925:تنفيذ اتفاقية باريس و تطبيق النظام الدولي لطنجة.
    · 1940-1945: احتلال اسبانيا لطنجة.
    · 1945-1956: عودة النظام الدولي لطنجة.
    · 29اكتوبر1956: إنهاء النظام الدولي واسترجاع المغرب لسيادته على طنجة.

    2) الوضعية السياسية لطنجة في عهد الحماية.
    · 1912-1924: كانت طنجة تابعة للنظام المخزني المغربي من طرف النائب السلطاني محمد بن عبد الكريم التازي.
    · 1925-1940 : فرض النظام الدولي على طنجة وحددت أجهزته بموجب اتفاقية باريس 18دجنبر1923 بين فرنسا وبريطانيا واسبانيا.
    · 1940-1945 : ضم اسبانيا لمنطقة طنجة وتعطيلها للنظام الدولي.
    · عودة النظام الدولي لطنجة بموجب اتفاقية باريس 30غشت 1945 بين فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي.
    · 29اكتوبر1956 استرجع المغرب سيادته على منطقة طنجة.
    3) الوضعية الإدارية لطنجة خلال النظام الدولي.
    أقرت اتفاقية باريس 18دجنبر1923 أجهزة إدارية متنوعة:
    · المندوب السلطاني: يمثل السلطان المغربي، يحرص على احترام المغاربة للنظام الدولي، يترأس المجلس التشريعي لكن ليس له حق التصويت.
    · المجلس التشريعي: يتكون من 18نائبا أجنبيا و6مغاربة مسلمين و3 مغاربة يهود. يسن القوانين التنظيمية .
    · المدير: يتولى المنصب لمدة 6سنوات يعينه المجلس التشريعي.
    · الدرك: ينقسم إلى مشاة وخيالة يهتم بالشؤون الأمنية.
    · لجنة المراقبة: تتكون من قناصل الدول الموقعة على مؤتمر الجزيرة على الخضراء وتجتمع مرتين في الشهر.
    · محكمة مختلطة: تتكون من 7قضاة تفصل في النزاعات الجنائية والمدنية والتجارية.
    4) الوضعية الاقتصادية والاجتماعية.
    هيمن الأجانب :الاسبان،الفرنسيون،الانجليز،وغيرهم على الأنشطة الاقتصادية بمنطقة طنجة من خلال الشركات التجارية والبنكية وأنشطة التهريب،وقد استفادوا من امتيازات متعددة منها ضعف أجور العمال،وانخفاض أثمان العقار،وندرة الرسوم الجمركية...،ورغم كونهم شكلوا أغلبية السكان،فقد كانت أوضاع المغاربة جد بئيسة، وزاولوا أنشطة متواضعة كخدام البيوت وتجار وحرفيون صغار.
    5) أهم الأحداث التي شهدتها طنجة في ظل النظام الدولي.
    عارضت فرنسا في 12اكتوبر 1945 واسبانيا في 29اكتوبر1946 قيام السلطان سيدي محمد بن يوسف-محمد الخامس- زيارة طنجة،وقرر السلطان المغربي زيارة طنجة يوم 9ابريل 1947،وحرصا منها لعرقلة زيارة السلطان افتعلت السلطات الفرنسية أحداث الدار البيضاء يوم 7ابريل 1947،وقد قتل 61 وجرح 65 مغربي على يد القوات السنغالية العميلة لدى الجيش الفرنسي.
    ورغم ذلك قام السلطان بزيارة وطنية وتاريخية إلى طنجة امتدت بين 09-13 ابريل 1947.وقد أكد السلطان في خطابه بطنجة يوم 10ابريل على وحدة المغرب الترابية واستقلاله وشمولية سلطة الملك على مجموع تراب البلاد وعلى أن مستقبل المغرب مرتبط بالإسلام وبالعالم العربي وجامعة الدول العربية .
    نتج عن الزيارة تقوية الروابط بين الملك والشعب المغربي والحركة الوطنية –التقى السلطان محمد الخامس بعض قادة الحركة الوطنية خلال إقامته بطنجة-،وفي نفس الوقت عينت فرنسا مقيما عسكريا جديد الجنرال جوان ولقنته تعليمات صارمة تسمح له بتهديد السلطان بالخلع لإرغامه على إتباع مخططات سلطات الحماية،لكن السلطان أصر على ضرورة رحيل فرنسا من المغرب وتحقيق الحرية والاستقلال


    نظام القطبية الثائية والحرب الباردة
    إشكالية الوحدة:أصبحت العولمة في القرن الواحد والعشرين اكبر قضية بتداولها البشرية على الصعيد العالمي تنظيرا وتفسيرا،قبولا ورفضا،إنها حقا قضية القضايا المثيرة للجدل فالمقصود بالعولمة؟وماهي أصولها التاريخية؟وماهي أنواعها؟و ماهي أسسها؟وماهي الجهات الفاعلة في مجال العولمة؟.هل يمكن الحديث عن فرص التنمية المتساوية لجميع دول العالم في إطار نظام العولمة؟
    1) مفهوم العولمة
    العولمة مصطلح عربي مترجم للمصطلح الانجليزيglobalization.وتعني لغة تعميم شيء ما ليصبح منتشرا ومتداولا عند جميع الشعوب والأمم على الصعيد العالمي.
    أما اصطلاحا فقد اختلف المثقفون والسياسيون والاقتصاديون حول إعطاء تعريف موحد للعولمة ،وهكذا انطلق كل واحد من انتمائه الإيديولوجي والسياسي ليعرف العولمة كما يلي:
    - يعرف صندوق النقد الدولي العولمة بكونها التعاون الاقتصادي والمالي لدول العالم قصد الاستفادة من تطور الأنشطة الإنتاجية والخدماتية وتراكم رؤوس الامول كل دلك لتحقيق التنمية المستديمة لجميع الشعوب عبر العالم.
    - العولمة هي استثمار رؤوس الأموال قصد الإنتاج والتسويق عبر العالم بدون قيود وبكامل الحرية
    - العولمة هي عبور رؤوس الأموال والسلع والخدمات والتقنية واليد العاملة المؤهلة لحدود دول عالم دون أية سياسة حمائية.
    - العولمة هي احتكار الشركات الرأسمالية الضخمة للأسواق العالمية وفرض سلطتها على سيادة الدول.
    - العولمة هي الأمركة أي سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية على العالم وبروزها كقطب واحد بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.
    2) التطور التاريخي للعولمة:
    يتفق الباحثون في تحديد أصول العولمة لدلك توزعت مواقفهم على الشكل الأتي:
    - انطلقت العولمة مند القرن 15م عندما تم القضاء على أسس النظام الإقطاعي-الحدود.الانغلاق.الاستغلال.المقاطعات.الامتيازات...-وتأسيس الدول الوطنية القومية حيث نمت المبادلات التجارية بين الشعوب والأمم الأوربية.
    - بدأت العولمة خلال النصف الأول من القرن19 والنصف الأول من القرن 20 حيث ظهرت الثورة الصناعية الثانية ونمت الصناعة والفلاحة والتجارة والمواصلات والابناك....مما ساهم في توسيع التبادل التجاري والاستثمارات عبر دول العالم.
    -ظهرت العولمة بعيد انتهاء الحرب العالمية الثانية بسبب تكوين مؤسسات مالية كالصندوق النقد الدولي والبنك العالمي وتشكيل تكتلات اقتصادية على الصعيد العالمي بين دول متقاربة من الناحية الجغرافية والمن الناحية الاقتصادية.كالسوق الأوربية المشتركة1957 والتي صارت اتحادا أوربيا، ثم مجموعة أمم جنوب شرق أسيا-كوريا الجنوبية.اليابان.سنغافورة.ماليزيا..انظر خطاطة ص 11
    3) أنواع العولمة وخصائصها.
    أشكال العولمة
    خصائصها
    ü العولمة السياسية
    -تقلص سلطة الدول أمام سلطة الشركات الكبرى والمؤسسات المالية+سيادة الديمقراطية وحقوق الإنسان خطابا وممارسة وتلاشي الأنظمة الشمولية-الاستبدادية-+سيادة نظام القطبية الأحادية الذي تقوده الولايات المتحدة عالميا مند 1991 بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.
    ü العولمة الاقتصادية
    -سيطرة اقتصاد السوق +التبادل الحر+إلغاء الحمائية+المنافسة+الاستثمار+الإشهار+استخدام المعلوميات+...+سلطة المؤسسات المالية والتكتلات الاقتصادية والشركات المتعددة الجنسيات..انظر ص 11
    ü العولمة الثقافية
    -الاتجاه نحو سيادة تقاليد وعادات وسلوك ولغة واستهلاك وعلاقات.....موحدة على الصعيد العالمي.+سيادة ثقافة الاستهلاك والفر دانية+الاتجاه نحو إلغاء الخصوصيات الحضارية والثقافية.
    ü العولمة الإعلامية-المعلوماتية
    -تطور ساحق في مجال الإعلاميات ووسائل الاتصال والصناعات الالكترونية-الثورة التكنولوجية الثالثة-...+تطور وسائل الاتصال والتواصل وتقريب المسافات بين الشعوب-القرية العالمية-+استخدام هائل للمعلوميات في الحياة اليومية للإنسان
    4) آليات العولمة=الأسس المحركة لتطور أشكال العولمة.
    ü الأسس الاقتصادية وتتضمن:
    -الأساس المالي:ويتمثل في حرية الاستثمارات وحرية أسعار المواد والعملات والفوائد النقدية ثم توجيه الإصلاحات الاقتصادية في الدول النامية من طرف صندوق النقد الدولي والبنك العالمي.
    -الأساس الإنتاجي: يتجلى نهج سياسة الخوصصة واعتماد أساليب السوق الجرة مثل المنافسة وحرية الأفراد والشركات في المبادرة والاستثمار دون أية قيود من طرف الدول.
    -الأساس التجاري:حرص منظمة التجارة العالمية على تقديم تسهيلات للمبادلات التجارية بإلغاء السياسة الحمائية ونظام التحكم في حصص الصادرات والواردات ثم تبني سياسة التسويق الحر في مجال المنتجات والأسعار والأسواق.
    ü الأسس التقنية للعولمة:وتتجلى فيما يلي:
    - ثورة في وسائل المواصلات:تشهد وسائل المواصلات البرية والبحرية والجوية تطورا هائلا بسبب الثورة التقنية المتواصلة،مما جعلها تسهل التنقل والتواصل وتقصر المسافات الجغرافية للسلع والأشخاص عبر العالم .
    - ثورة في وسائل الاتصال:يعرف العالم تقدما غير مسبوق في قطاع وسائل الاتصالات البريد،الأقمار الاصطناعية،الهاتف،الانترنيت....مما جعل سكان العالم يتعايشون وكأنهم في قرية صغيرة.
    - ثورة في وسائل التواصل:تشهد وسائل الأعلام تطورا كبيرا وتنوعا هائلا سواء الصحافة المكتوبة أو الصحافة المرئية أو المسموعة مما جعل سكان العالم يعيشون زمنية الوقائع ويطلعون على ثقافات وحضارات الشعوب والأمم.
    5) القوى الفاعلة في العولمة.
    -الدول والقوى الاقتصادية: تعتبر و.م.أ من أبرز الدول الفاعلة في ظاهرة العولمة إلى درجة اقترانمفهوم العولمة بالأمركة إضافة إلى G8 ،ومنتدى دافوس تسهر القوى السالفة الذكر على رعاية المصالح الاقتصادية والمالية للدول والشركات الكبرى عبر العالم.
    - منظمة التجارة العالمية: منظمة دولية أحدثت سنة 1995 على أنقاض الاتفاقية العامة للتعريفة الجمركية والتجارة المعروفةبالكات،تسهر على وضع قواعد التبادل التجاري و تحرير التجارة العالمية برفع الحواجز الجمركيةودلك قصد تدفق السلعوالخدمات عبر العالم بدون قيود<=نظام عالمي جديد (العولمة(.
    - -صندوق النقد الدولي : مؤسسة مالية دولية أحدثت خلال مؤتمر "بروتن وودز" سنة 1944 للسهر على تنظيم المعاملات المالية بين الدول والقيام بتقديم الاستشارةوالدعم للدول التي تواجه مشاكل مالية واقتصادية .
    -البنك العالمي:انشأ سنة 1945 يقدم القروض المشروطة للدول وخاصة النامية منها قصد تمويل المشاريع التنموية التي يشرف على تحديدها ومراقبتها سعيا منه إلى انخراط هده البلدان في نظام العولمة.
    - الشركات متعددةالجنسية: أو ما يعرف بالشركات العابرة للقارات هي شركات ذات رأسمال ضخم تتوفر علىعدة فروع خارج وطنها الأصلي.تتحكم هذه الشركات في %25 من الإنتاج العالمي و %70 من التجارةالعالمية و أضحتتلعب دورا كبيرا في رسم السياسة الدولية،حيث تتوفر على سلطة قد تتجاوز سلطة الدولةالتي توجد فوق ترابها
    -المنظمات غيرالحكومية: يقصد بها الجمعيات المحلية أو الوطنية أو الدولية، لها منطلقات وغاياتمتنوعة لا تقوم على الربح المادي وهي تنشط في ميادين متعددة منها(حماية البيئة-حقوقالإنسان،..) .تعتمد في تمويلها على مساهمات وتبرعات أعضائها ومساعدة الحكوماتوالأجهزة والمؤسسات الخاصة ونذكر منها حركة اطاك والمنتدى الاجتماعي العالمي.
    -يلاحظ أن هناك تزايد كبير في عدد المنظمات غيرالحكومية في العقدين الأخيرين.كما نستنتج أن أغلب هذه المنظمات تعمل في مجالالتنمية الاقتصادية والبحث العلمي وحقوق الإنسان.

    خاتمة مناسبة:....


    تصفية الاستعمار وبروز العالم الثالث
    إشكالية الوحدة: توضيح العوامل التي ساهمت في ظهور الحركات التحررية وتصفية الاستعمار بإفريقيا وجنوب شرق أسيا،وأهم التكتلات الإقليمية التي شكلتها دول الحديثة العهد بالاستقلال بالعالم الثالث .
    I. أهم الإمبراطوريات الاستعمارية،وأهم العوامل التي ساهمت في تصفيتها .
    1) أهم الإمبراطوريات الاستعمارية.اطلع على الخريطة ص 135-
    عرفت إفريقيا وجنوب أسيا غداة الحرب العالمية الثانية هيمنة الإمبراطوريات الاستعمارية: الفرنسية،البريطانية،الاسبانية،البرتغالية،الهولندية ،البلجيكية،والايطالية.وقد تمكنت الحركات التحررية الوطنية من تصفيتها واسترجعت السيادة والاستقلال لشعوبها بأفريقيا وأسيا.
    2) العوامل التي ساهمت في ظهور الحركات التحررية وتصفية الاستعمار بإفريقيا وجنوب شرق أسيا:
    · السياسة الاستعمارية:أدت سياسة الاستغلال والنهب والقهر والاضطهاد التي اعتمدتها الإمبراطوريات الاستعمارية إلى نمو الوعي الوطني القومي المعادي للاستعمار.
    · القرارات الدولية والأممية: ومنها الميثاق الأطلسي بين الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في 14غشت 1941 الذي أكد على حق الشعوب في السيادة والاستقلال والحرية وإنهاء الاستعمار،كما كونت هيئة الأمم المتحدة في 14دجنبر1960 لجنة تضم 24دولة كلفت بتصفية الاستعمار،فضلا عن حث العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية الذي أقرته الأمم المتحدة في 16دجنبر1966 جميع الدول على تأييد ومساعدة الشعوب في تقرير مصريها بكامل الحرية.ونتج عن ذلك كله نمو الفكر القومي التحرري.
    · مساهمة الفكر الاشتراكي: أكدت مبادئ الفكر الاشتراكي وقياداته –هوشي منه+ماوتسي تونغ+...- على الحرية والسيادة والاستقلال وتحريض الشعوب والحركات والأحزاب على مناهضة الاستعمار والاستغلال.
    · مساهمة الحركة الوطنية الهندية: أكد غاندي زعيم حزب المؤتمر الوطني الهندي على دعم الديمقراطية والسلام وإسقاط الفاشية والاستغلال والاستعمار، وذلك باعتماد سياسة الصمود السلمي اللاعنيف.
    خلاصة مركزة: ساهمت العوامل السابقة في نمو الوعي القومي وظهرت حركات تحررية سلمية ومسلحة،سرية وعلنية، بدول إفريقيا وجنوب شرق أسيا، تمكنت من تحرير أراضيها وشعوبها من الاستعمار على مراحل مابين 1945-1960.وخلال سنة 1960،وبعد سنة 1960 اطلع جيدا على الخريطة ص 135.

    II. نماذج الحركات التحررية التي ساهمت في تصفية الاستعمار بآسيا وإفريقيا.
    1) النموذج الأسيوي: خصائص المقاومة الهندية للاحتلال البريطاني.
    يعتبر غاندي المهاتما أهم قادة الحركة الوطنية ،عاش مابين 1869-1948،اشتغل في المحاماة بجنوب إفريقيا من سنة 1893 إلى 1913،عاد إلى الهند وانخرط في الحياة السياسية، متزعما المقاومة الهندية على رأس حزب المؤتمر الوطني الهندي ابتداء من سنة 1921 إلى جانب حزب الرابطة الإسلامية التي تزعمها علي جناح،وقد اعتمد ت المقاومة نهجا سلميا وذلك بإعلان العصيان المدني سنتي 1930و1942،وتمكنت بصبر و صمود رجالها ونسائها من قهر التنكيل والتعذيب الذي شنته السلطات البريطانية، بل أرغمت على وعد الهند بالاستقلال سنة 1939 لتنسحب نهائيا من الهند في فبراير 1947،وبذلك استقلت الهند لكنها في نفس الوقت انقسمت إلى دولة الهند ودولة باكستان بقيادة الرابطة الإسلامية لعلي جناح.
    2) النموذج الإفريقي: خصائص المقاومة الأنغولية للاستعمار البرتغالي.
    أدى إعلان البرتغال انغولا مقاطعة برتغالية في سنة 1951 ،إلى تأسيس ثلاث حركات وطنية أساسية،ففي وسط البلاد تشكلت الحركة الشعبية لتحرير انغولا سنة 1956،وفي الشمال تكونت الجبهة الوطنية لتحرير انغولا،وفي الجنوب تأسس الاتحاد الوطني لاستقلال انغولا التام سنة 1964،وقد طالبت هذه الحركات الثلاث بوحدة الشعب الأنغولي ورفعت شعار إفريقيا للأفارقة،وأكدت على المساواة والعدالة والحق في الشغل والتعليم والصحة ونبذ العنصرية.
    لقد شنت الحركات التحررية الأنغولية هجومات مسلحة موحدة وعنيفة وطويلة ،أجبرت السلطات البرتغالية على التفكير في الرحيل من انغولا،وتصادف ذلك مع أطاحت ثورة القرنفل في البرتغال بالنظام الديكتاتوري لسالازار في سنة 1974،حيث طالب زعماؤها بسحب القوات البرتغالية من انغولا،وفي سنة 1975 تم توقيع اتفاق الفورAlvorاعترفت فيه البرتغال باستقلال انغولا.

    III. مفهوم العالم الثالث وأهم خصائصه.
    1) مفهوم العالم الثالث:
    يعتبر الباحث الاقتصادي والاجتماعي الفرنسي الفرد سوفيAlfred sauvy-1898/1990-أول من استعمل عبارة العالم الثالث سنة 1952، وأعتمد في صياغة مفهومه على تشابه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بدول العالم الثالث بأوضاع الهيئة الثالثة التي سادت بفرنسا قبيل اندلاع الثورة الفرنسية ستة 1789.ويتكون العالم الثالث من مجموع دول أمريكا الوسطى والجنوبية ودول القارة الإفريقية ومعظم دول القارة الأسيوية-انظر الخريطة ص 137- المتخلفة التي لا تنحاز لأي من المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي.
    2) أهم خصائص العالم الثالث:
    · اجتماعيا: نمو ديمغرافي كبير بسبب ارتفاع نسبة الخصوبة+ أمد الحياة ضعيف بسبب قلة الإمكانيات الطبية وضعف المستوى المعيشي+ أمية مرتفعة + هجرة مكثفة من البوادي إلى المدن ...
    · اقتصاديا: تصدير المواد الأولية+ عدم تحقيق الاكتفاء الذاتي في المواد الاستهلاكية+ ضعف الاستثمارات الصناعية+ غياب التكامل بين القطاعات الاقتصادية+ ارتفاع المديونية الخارجية+ التبعية الاقتصادية للدول الاستعمارية السابقة...

    IV. أهم التكتلات الإقليمية والجهوية في العالم الثالث.
    1) حركة عدم الانحياز:
    · التأسيس: عقدت الدول الأسيوية والإفريقية -29دولة-الحديثة العهد بالاستقلال، مؤتمر باندونغ باندونيسيا مابين 18و24ابريل 1955،وأقرت مايلي: حل الخلافات والنزاعات الدولية بطرق سلمية+ مساعدة الشعوب على الاستقلال والتحرر+ العمل على إيجاد علاقات دولية تسود فيها العدالة والسيادة والسلم...
    · مفهوم الدولة غير المنحازة: الدولة المنحازة في تعريف مؤتمر القاهرة 15-13يونيو1961-الممهد لجدول أعمال أول مؤتمر للحركة بمدينة بلغراد- هي التي تنهج سياسة سلمية وتحترم سيادة واختيارات الدول وإرادة الشعوب،وتؤيد حركات الاستقلال الوطني ،و مستقلة عن المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي،ولا تسمح للدول الأجنبية بإقامة قواعد عسكري فوق ترابها.
    · أهم زعماء حركة عدم الانحياز: جلالة الملك الحسن الثاني ملك المغرب مابين 1961-1999، جمال عبد الناصر رئيس مصر مابين 1956-1970، نهرو أول رئيس وزراء الهند مابين 1947-1964، تيتو جوزيف رئيس يوغوسلافيا مابين1953-1980، احمد سوكارنو رئيس اندونيسيا إلى غاية 1967، ونكروما رئيس غانا مابين 1960-1966.
    · أجهزة الحركة: مؤتمر القمة،ويمثله رؤساء الدول أو الحكومات،يرأسه رئيس الدولة المضيفة ويعقد اجتماعا مرة كل 3سنوات+ مؤتمر وزراء الخارجية،يحضر جدول أعمال المؤتمرات وتوصياتها+ مكتب التنسيق ويتكون من 35دوةلة ينتخب كل 3 سنوات،
    · أهم مؤتمراتها: مؤتمر بلغراد بيوغوسلافيا-حضرته 21دولة- 1961 أكد على حق تقرير المصير والتخلص من القواعد العسكرية الأجنبية+ مؤتمر القاهرة بمصر-23دولة-1964 أكد على دعم حركات التحرر الوطني والتعاون الاقتصادي بين دول الحركة+ مؤتمر لوساكا بزامبيا-54دولة- دعم السلم العالمي وتسريع التنمية الاقتصادية في دول الحركة+ مؤتمر الجزائر-76دولة-1973 أيد الحركات التحررية وأوصى بدراسة التنمية الاقتصادية بدول العالم الثالث+ مؤتمر هافانا بكوبا1979 أكد على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة ودعوة إسرائيل إلى الانسحاب من كل الأراضي العربية المحتلة...
    2) جامعة الدول العربية:
    التأسيس: تأسست جامعة الدول العربية بموجب بروتوكول الإسكندرية الذي صادقت عليه الدول العربية المستقلة: مصر،السعودية،العراق،سوريا،لبنان،الأردن،ثم اليمن، وذلك في 7اكتوبر1944،ثم أعلنت رسميا تأسيس الجامعة في 19مارس1945. ويبلغ عدد دول الجامعة العربية حاليا 22دولة.
    · أهداف تأسيس الجامعة العربية: تعميق العلاقات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية + تنسيق الخطط بين الدول العربية وتحرير الأقطار العربية من الاستعمار الأجنبي+ حل الخلافات بالطرق السلمية+ احترام السيادة الترابية والأنظمة السياسية... لدول الجامعة.
    · أجهزة الجامعة: تتكون من مجلس القمة يمثله ملوك ورؤساء الدول العربية يعقد اجتماعين كل سنة ويصادق على القرارات+ مجلس الجامعة يمثل الدول الأعضاء يقر مشروع الميزانية ويعين الأمين العام ويحدد جدول أعمال مجلس القمة+ الأمانة العامة مقرها بالقاهرة، ويرأسها الأمين العام الذي يقوم بمهام الإدارية والتنسيقية في قضايا الدول العربية+ اللجان الفنية يمثل فيها كل عضو بمندوب اواكثر للدول العربية وتقوم بإعداد الاتفاقيات والمشاريع.

    3) منظمة الوحدة الإفريقية.
    · التأسيس: تأسست منظمة الوحدة الإفريقية في أديس أبابا في 25ماي 1963،
    · أهداف المنظمة: محاربة جميع أنواع الاستعمار بإفريقيا+ احترام سيادة واستقلال كل دولة افريقية+ تسوية الخلافات بين الدول الإفريقية بالطرق السلمية+ عدم الانضمام لأي من المعسكرين الاشتراكي أو الرأسمالي+ الالتزام بمبادئ هيئة الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان لتنمية التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.
    · الأجهزة: مؤتمر رؤساء الدول أو الحكومات يمثل السلطة العليا ويحدد التوجهات العامة ويتخذ القرارات بأغلبية الثلثين+ مجلس وزراء الخارجية يحضر اجتماعات القمة ويشرف على تنفيذ توصيات القمم+ الأمانة العامة مقرها بأديس أبابا يرأسها الأمين العام وتشرف على الجهاز الإداري.

    خاتمة: ساهمت عوامل متعددة في نمو الوعي الوطني التحرري للشعوب الأسيوية والإفريقية، فاعتمدت مقاومة سياسية ومسلحة استطاعت هزم الإمبراطوريات الاستعمارية،واستعادت الحرية والسيادة والاستقلال،و أسست بلدانها تكتلات إقليمية وجهوية لتحقيق أهداف تنموية متعددة لشعوبها





    النظام العالمي الجديد والقطبية الواحدة
    إشكاليةالوحدة: بعد نهاية الحرب الباردة الثانية سنة 1989، تفكك المعسكر الاشتراكي،وانتهىنظام القطبية الثنائية،وصار العالم يعيش تحت هيمنة نظام القطبية الواحدة الذي تقودهالولايات المتحدة الأمريكية. فماهي العوامل التي ساهمت في تفكك المعسكرالاشتراكي؟وماهي خصائص النظام الدولي الجديد؟ وماهي مظاهر الهيمنة السياسيةوالعسكرية لنظام القطبية الواحدة على العالم؟وماهي أشكال الردود المعارضة لنظامالقطبية الواحدة؟
    I. مظاهر انهيار المعسكر الاشتراكي والتحولات الناتجة عنه.
    1) مظاهر تفكك المعسكر الشرقي في ألمانيا والاتحاد السوفياتي.
    · نصت اتفاقية توحيدالألمانيتين الموقعة في 5ماي 1990 على : توحيد ألمانيا الديمقراطية الشرقيةوألمانيا الاتحادية الغربية في دولة واحدة عاصمتها برلين بعد تحطيم الجدار الفاصلبينهما.ثم ترسيم الحدود مع بولونيا،و التزام ألمانيا الموحدة باحترام سيادة الدول المجاورة ،والتزام الاتحاد السوفياتي بسحب قواته العسكرية ،وتعهد فرنسا وانجلتراوالولايات المتحدة الأمريكية بانسحابهما من كل التراب الألماني.وقد ساهم توحيدألمانيا في دفع باقي الدول المكونة للاتحاد السوفياتي إلى الاستقلال .
    · قيام رابطة الدول المستقلة وبداية تفكك الاتحاد السوفياتي: أعلنت جمهوريات بيلاروسيا وروسيا وأوكرانيا -بصفتهم الدول الأساسية التي أسستالاتحاد السوفياتي سنة 1922- في منسك في 8دجنبر1991 مايلي: عدم الاعتراف بالاتحادالسوفياتي في القانون الدولي ولا في الواقع السياسي+إقرار توقيع اتفاقيات ثنائيةبين دول الرابطة للتعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي والصحي وغيرها+التزام دولالرابطة بالتعايش السلمي وحسن الجوار واحترام السيادة والاستقلال+التزام دولالرابطة باحترام مبادئ الأمم المتحدة واتفاقية هلسينكي المؤكدة على احترام حقوقالأقليات والقوميات .
    الإعلان عننهاية الاتحاد السوفياتي: أعلن ميخائيل غورباتشوزف أخر رئيس للاتحاد السوفياتي في خطابه في 25دجنبر 1991 عن نهاية الاتحادالسوفياتي ونهاية الحرب الباردة واحترامه للاختيارات الجديدة للدول التي كونت الاتحاد السوفياتي سابقا،وتعهده بعدم استعمال القوةالعسكرية للتدخل في الشؤون السياسية الداخلية للشعوب والقوميات التي أسست رابطةالدول المستقلة- أرمينيا +أذربيجان+ روسيا البيضاء+استونيا +جورجيا+ كازخستان+قرغيزستان+ لاتفيا +لتوانيا+مولدافيا+روسيا+ طاجيكستان+تركمانستان+ اوكرانيا +أوزبكستان-.
    2) مظاهر تفكك المعسكر الاشتراكي في باقي دولأوربا الشرقية: استقلت هنغاريا من المعسكر الاشتراكي وألغت نظام الجمهورية الشعبية،واعتمدت النظام السياسي الليبرالي التعددي القائم على الدستور والتداول السلمي للسلطة عبر تنظيم الانتخابات والفصل بين السلط، كما أعلنت تشيكوسلوفاكيا عن استقلالها من المعسكر الاشتراكي خلال ثورة سياسية هادئة ألغت نظام الجمهوريات الشعبية وأسست النظام الحر التعددي ونظمت الانتخابات التشريعية الحرة، وانقسمت في 1يناير1993 بشكل سلمي إلى دولتين : جمهورية التشيك وجمهورية سلوفاكيا. وقد حصلت نفس التحولات في كل من رومانيا وبولونيا وبلغاريا.وبذلك انتهى المعسكرالاشتراكي.
    خلاصةمركزة:ساهمت النفقات الاقتصادية والمالية الهائلة للاتحاد السوفياتي على الترسانة العسكرية وعلى دعم الحركات والتنظيمات الشيوعية وعلى الحروب الإقليمية بدول العالم الثالث وكذا الإصلاحات الاقتصادية والسياسية الليبرالية التي قام بهاغورباتشوف بعد وصوله إلى الحكم سنة 1985..في تفكك المعسكر الاشتراكي، واستقلال الدول المكونة له، ونهاية نظام القطبية الثنائية وظهور النظام العالمي الجديدالقائم على القطبية الواحدة بقيادة الولايات المتحدةالأمريكية.
    II. خصائصالنظام العالمي الجديد.
    1) مفهوم النظام العالمي الجديد: أعلن الريس الأمريكي جورج بوش سنة 1991 عنتأسيس نظام عالمي جديد NEW WORLD ORDER , ومثل ذلك نهاية نظام القطبية الثنائية والحرب الباردة ، وبداية عهد جديد تشرف عليه وتقوده الولايات المتحدة الأمريكية في إطار نظام القطبية الوحيدة.
    2) مبادئ النظام العالمي الجديد .
    تتجلى أسس النظام العالمي الجديدحسب قرارات مؤتمر قمة أعضاء مجلس الأمن في 31يناير 1992 فيما يلي: اعتمادالديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية ونزاهة الانتخابات أساسا للعلاقات بين الدول + تقوية دور مجلس الأمن وصلاحيات الأمين العام للأمم المتحدة من اجل الحفاظ على الأمن والاستقرار الدوليين + احتواء النزاعات الدولية بالطرق السلمية والدبلوماسية من خلال تحركات الأمين العام أو عن طريق الجهات التي يكلفها بذلك + تنسيق الجهودوالقرارات لردع الدول الخارجة عن توجهات والتزامات المجتمعالدولي.
    3) بعض مميزات النظام العالمي الجديد:
    · دبلوماسيا: تزايد دور الأمم المتحدة في تسوية مشاكل مابعدالحرب الباردة ،كإزالة سلاح الإطراف المتحاربة،ونزع الألغام،وتقديم الرعاية الصحيةوالإنسانية للاجئين،ورعاية العمليات الانتخابية والديمقراطية،والحرص على حماية حقوقالإنسان،إلا أنها لم تتمكن إلى حدود اليوم من حل الكثير من النزاعات الدولية كقضيةفلسطين مثلا.
    · سياسيا: هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على العالمبقراراتها الخاصة، أو بتوجيه قرارات الأمم المتحدة لمصالحها وذلك بحضورها المكثف في اللقاءات والمؤتمرات الدولية وفرضها الحصار والعزلة على الدول المعارضةلسياساتها.
    · عسكريا: حل الأحلاف العسكرية الاشتراكية السابقة -حلفوارسو- والتحاق دوله بحلف الشمال الأطلسي+ إقامة القواعد العسكرية الأمريكية فيمناطق مختلفة من العالم وخاصة في الشرق الأوسط- كالكويت والسعودية وقطر....+ الضغطعلى الدول المنتجة للسلاح وخاصة النووي كإيران وكورياالشمالية.
    · اقتصاديا: انتشار نظام العولمة الذي تقوده الشركات المتعددةالجنسية والتكتلات الاقتصادية الجهوية الكبرى، واحتكارها للتنمية الاقتصاديةوالاجتماعية وتزايد حدة الفقر والأمية والأمراض بدول العالم الثالث،واتساع هوةالتنمية الاقتصادية والاجتماعية بين دول الشمال والجنوب.
    · ثقافيا: هيمنة العولمةالثقافية الغربية والأمريكية تحديدا، وتسخيرها لآليات إعلامية وفنية ولغوية لفرض نفوذها وتهديد وجود الهويات الثقافية الجهوية والمحلية على الصعيدالعالمي.
    · امنيا: تزايد التهديدات الإرهابية على الصعيد العالميللمصالح الغربية والأمريكية تحديدا.
    · بيئيا: تزايد التحديات البيئية التيتواجه العالم كالاحتباس الحراري والتصحر والتغيرات المناخية والأعاصير والفيضانات والتلوث....
    · خصائص عامة: تزايد الحروب الأهلية والإقليمية بأسباب دينيةاوعرقية أو اقتصادية ...–مثل باكستان،الصومال،رواندا بروندي،رواندا وحاليا العراق وأفغانستان...ثم تنامي الهجرة القسرية بسبب الحروب والفقر والكوارثالطبيعية...وتزايد التوتر السياسي في الشرق الأوسط والقوقاز والبلقان وإفريقياالوسطى.
    III. وسائل هيمنةالقطب الواحد على العالم.
    1) الوسائل السياسية والدبلوماسية:
    · يوظف القطب الواحد-الولايات المتحدةالأمريكية – قرارات مجلس الأمن للسيطرة على العالم، وذلك بفرض الحصار الاقتصادي علىالدول المعارضة للسياسة الأمريكية، كإيران وكوريا الشمالية وكوبا وسوريا والسودانوغيرها، ومنع الشركات المتعددة الجنسيات من الاستثمار في هذهالدول.
    · تسحب الولايات المتحدة الأمريكية دبلوماسييها من الدول التيتعتبرها متمردة على سياساتها، وتجمد الأرصدة المالية للشخصيات السياسية المهمةوتمنعها من التنقل لحضور المنتديات الدولية.
    · تفتعل الولايات المتحدة الأمريكيةمبررات متنوعة قصد التدخل في المناطق العالمية، كقضايا حقوق الإنسان والديمقراطية،أو الفساد السياسي والإداري ، والتعاطي للصناعة النووية، اوتزايد أنشطة تهريبالمخدرات أو تدمير البيئة أو مبرر احتضان الحركات الإرهابيةوغيرها.
    · توجه الولايات المتحدة الأمريكية القرارات الأممية بمايتماشى ومصالحها، وتتجاوز الشرعية الدولية في الحالات التي لا تنسجم معها،كاحتلالها للعراق وأفغانستان.وبذلك أصبحت تفرض قوتها على خصومها السابقين كروسياوالصين ودول أوربا الشرقية وحتى على حلفائها في أوربا الغربية واليابان.
    2) الوسائل العسكرية:
    · توظيف الولايات المتحدة الأمريكية لبنود الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لتبرير تدخلها في المناطق العالمية: فالمادة41 من الميثاق الاممي تنص على اتخاذ عقوبات اقتصادية وخدماتية ودبلوماسية لإرغام الدول المتمردةعلى احترام القانون الدولي وإرادة المجتمع الدولي في الأمن والاستقرار،وفي حالةتماديها فيما يهدد السلم والأمن الدوليين فان المادة 42 من ميثاق الأمم المتحدة تجيز لمجلس الأمن الدولي استعمال القوة العسكرية الشاملة البرية والبحرية والجويةلردع الدول المتمردة .
    · انفراد الولايات المتحدة بالقرارات العسكرية دون الالتزام بالشرعية الدولية،بحكم قوتها الاقتصادية والعلمية والعسكرية في مجال الاستخبارات والتجسس الالكتروني والمراقبة بواسطة الأقمار الاصطناعية والعدة الحربية المتطورةمن السفن والطائرات والمدفعيات والصواريخ الرشاشات... ،وبذلك تتفوق على حلفائهاوعلى أعدائها، مما يدفعها إلى القيام بالحملات الحربية في إطار حلف الشمال الأطلسي أو بشكل انفرادي ضد الجهات المعارضة لإرادة الولايات المتحدةالأمريكية.
    · تزايد حملات الولايات المتحدة الأمريكية في العالم بعدنهاية الحرب الباردة: شنت الولايات المتحدة الأمريكية تحت راية الأمم المتحدة حملةعسكرية شنيعة على العراق سنة 1991 أعقبها حصار اقتصادي ساحق إلى غاية سنة 2003،لتعود الولايات المتحدة وحلفائها إلى احتلال العراق دون موافقة الأمم المتحدة.كماتدخلت عسكريا بشكل منفرد في الصومال خلال سنتي 1992-1994.وفي سنة 1999 أقحمت حلفالشمال الأطلسي في حملتها العسكرية على يوغوسلافيا،كما شنت غزوا عسكريا بغطاء أمميعلى أفغانستان في سنة 2001 وفي الفترة الحالية يتخوف المجتمع الدولي من تداعيات التهديدات والضغوط التي تشنها ضد إيران وكوريا الشمالية وسوريا .

    IV. أشكال ردودالفعل على هيمنة القطب الواحد على العالم.
    1) الردود المعارضة داخل مقر الأمم المتحدة: تحاول دول العالم الثالث التي تعاني من تدخلات الولايات المتحدة الأمريكية المتعددةوالمتكررة،تنسيق جهودها السياسية والدبلوماسية داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة،داعية إلى إحداث إصلاحات نوعية في هيكلة ووظائف الأمم المتحدة،لإقامة نظام عالمي ديمقراطي وعادل.كما برزت تباينات داخل مجلس الأمن الدولي في قرار احتلال العراق سنة 2003 حيث لقيت الولايات المتحدة الأمريكية وانجلترا معارضة صاخبة من روسيا وألمانياوفرنسا .كما يحصل الاختلاف حاليا بين الدول الخمس المالكة لحق الفيتو في مجلس الأمن بخصوص قضية السلاح النووي في إيران وكوريا الشمالية .
    2) ردود الدول خارج مقر الأمم المتحدة: تشن دولأمريكا الجنوبية التي وصلت فيها الأحزاب اليسارية إلى السلطة-فنزويلا+البرازيل +نيكاراغوا+كوبا...وكذلك المحافظين في إيران،حملة سياسية وإعلامية واقتصادية شرسةضد الولايات المتحدة الأمريكية.


    3) ردود المجتمع المدني العالمي: تتنامى المعارضةالمدنية –جمعيات+أحزاب+نقابات+لجان-الإعلام...-التي تقودها النخب الفكرية والفنيةوالإعلامية وغيرها في جميع دول العالم بل حتى داخل الولايات المتحدة الأمريكية،داعية إلى تجسيد نظام عالمي تعددي وديمقراطي وحقوقي يلتزم بالشرعية الدولية، وإنهاءسلطة وتسلط الولايات المتحدة الأمريكية على العالم.

    خاتمة مناسبة:بعد نهاية نظام القطبية الثنائية اصبحت العلاقات الدولية رهينة املاءات الولايات المتحدة قائدة النظام العالم الجديد في الوقت الراهن




    ملف مركز حول الــــثورة العلمية والتكنولوجية
    - مظاهر الثورة العلمية والتكنولوجية في مجالي النقل والاتصال .
    · في مجال النقل .
    نظرا لأهميتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية،فقد شهدت وسائل النقل المختلفة،القطارات،السيارات والشاحنات،الطائرات والسفن تطورا مهما طيلة فترة القرن العشرين،في شكلها،وسرعتها،وحمولاتها .
    في مجال الاتصال .
    يؤكد المختصون على أن الاتصال والتواصل بين الناس مر بثلاث مراحل أساسية،المرحلة البدائية حيث كان المجتمع لايعرف الكتابة وساد التواصل بالكلام،ثم مرحلة التواصل بالكلام و الكتابة مع اختراع مطبعة غوتنبرغ ابتداء من 1453 ،ثم المرحلة الالكترونية حيث تحولت المجتمعات العالمية الى مايشبه قرية صغيرة بسبب الابتكارات المتعددة في مجال الاتصال من الهاتف،التلفاز،الفاكس،الأقمار الاصطناعية والانترنيت ..

    2- مظاهر الثورة العلمية والتكنولوجية في مجال الصحة .
    يشهد قطاع الصحة تطورا مذهلا ،انطلق من القرن العشرين،ومن أهم مظاهر ذلك، التخصيب الاصطناعي ،ففي مجال الولادة تقدم مساعدات طبية دقيقة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل العقم،كما أصبحت الجراحة بالليزر تعرف انتشارا كبيرا وتعوض تقنيات الجراحة التقليدية حيث كان الأطباء يفتحون جسم المريض . وفي الوقت المعاصر أصبحت تستعمل الأدوية المعدلة وراثيا أو الأدوية المستنسخة،التي يتم إنتاجها بنقل جينات أدوية أخرى لتستجيب للطلب المتزايد،ويتجلى اكبر انجاز تحقق في ميدان الطب في السنوا ت الأخيرة في اكتشاف العلماء للخريطة الجينية للإنسان،وهي عبارة عن المكونات الجينية لكل شخص،ويراهن الأطباء على هذا الاكتشاف لمعالجة كثير من الأمراض المعدية .

    3- مظاهر الثــورة العلمية والتكنولوجية في مجال الفلاحة .
    تتجلى مظاهر التطورات العلمية في المجال الفلاحي في اختراع آلات متنوعة تستعمل للرفع من المرودية الزراعية والحيوانية - تربية الماشية -+ انتقاء البذور واستعمال كثيف للمخصبات الزراعية،إضافة إلى إنتاج الأغذية المعدلة وراثيا،وهي أغذية يتم إنتاجها اعتمادا على تقنية بعض المورثات - أي الجينات - من أغذية أخرى،بحيث تصبح إنتاجيتها مرتفعة -. كما أصبح الفلاح في كثير من الدول يستعمل التقنيات الحديثة في تسيير ضيعته،فمثلا يستعمل الفلاح الحاسوب المرتبط بشبكة الانترنيت ويتصل بالشركات الغذائية التي يتعامل معها وكذا بالمعاهد التي تهتم بالبحث التقني والزراعي ليستفسر عن أموره الفلاحية دون أن يتنقل إلى مقرات هذه المؤسسات .

    4- العوامل المفسرة للثورة العلمية والتكنولوجية .
    تتجلى أهم العوامل التي تساهم في حدوث وتواصل الثورة العلمية والتكنولوجية في مايلي :
    · تمويل البحث العلمي فاليابان مثلا صرفت في سنة 2005 على البحث العلمي نسبة %3.18 من ناتجها الداخلي الإجمالي ،
    · وكوريا نسبة 3 % ، · والولايات المتحدة الأمريكية نسبة 2.68%...وذلك بهدف تشجيع الابتكارات والاختراعات .
    · دور التنافس بين الدول الكبرى الراعي للبحث العلمي في مجال الاختراع وسرعة إدماج الآلات المبتكرة في مجالات الإنتاج الاقتصادي .
    · يساهم ظهور أنماط جديدة في العيش إلى تطور التقنيات العلمية والتكنولوجية للاستجابة لمتطلباتها .

    خاتمة : تساهم الثورة العلمية والتكنولوجية في الوقت الراهن في تحطيم البنيات التقليدية في مجالات متعددة اجتماعية وفكرية واقتصادية،وغيرها




    المغرب: الكفاح من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية
    تقديم: ساهمت عوامل مختلفة في ظهور الحركة الوطنية المغربية ،واعتمدت وسائل مختلفة للمطالبة بالإصلاحات طيلة فترة ماقبل الحرب العالمية الثانية،وبعدها طالبت بتحقيق الاستقلال،وبفضل ثورة الملك والشعب حصل المغرب على استقلاله واسترجع سيادته على مجموع ترابه من طنجة إلى وادي الذهب.

    1) ظروف نشأة الحركة الوطنية المغربية.
    · السياسة البربرية: أصدرت فرنسا في 16ماي 1930 الظهير البربري باسم السلطان قصد الفصل بين العرب والأمازيغ لتفتيت الوحدة المغربية،وقد نص الظهير على: فصل رؤساء القبائل في النزاعات التي تحدث في المناطق البربرية+تأسيس المحاكم العرفية للفصل في القضايا التجارية والمدنية والعقارية والأحوال الشخصية وأمور الإرث وكل الوقائع بالمناطق البربرية+تشكيل المحاكم الفرنسية للنظر في القضايا الجنائية التي تحصل في المناطق البربرية.
    · ظهور كتلة العمل الوطني: انطلقت الانتفاضات الشعبية في المدن والبوادي المغربية تطالب بإلغاء الظهير البربري،وبرزت نخبة مثقفة اغلبها في المدن المغربية تبنت التنظيم السياسي والعمل الوطني في إطار كتلة العمل الوطني اقتداء بالحركة الوطنية بالمشرق .
    · تأسيس الأحزاب: تأسست بالمنطقة السلطانية-الخاضعة للحماية الفرنسية كتلة العمل الوطني سنة 1934 ثم انقسمت سنة 1937 إلى الحركة الوطنية لتحقيق الإصلاحات بزعامة علال الفاسي والحركة القومية المغربية بقيادة محمد حسن الوزاني.
    كما ظهر بالمنطقة الخليفية الخاضعة للحماية الاسبانية حزب الإصلاح الوطني سنة 1933 بزعامة عبد الخالق الطر يس وحزب الوحدة المغربية سنة 1937 بقيادة محمد المكي الناصري.
    · الاحتفال بعيد العرش: بدأ الاحتفال بعيد العرش في 18 نونبر 1933 لتوطيد الاتصال بين السلطان والحركة الوطنية،والتأكيد لسلطات الحمايتين الفرنسية والاسبانية على عمق الروابط الدينية والروحية والرمزية والتاريخية والسياسية بين الملك والشعب المغربي.

    2) وسائل عمل الحركة الوطنية المغربية:
    اعتمدت الحركة الوطنية عدة وسائل لمواجهة الاستعمار،ففي المنطقة السلطانية ناضل الوطنيون عبر الجرائد والمجلات كجريدة عمل الشعب ،وعبر المدارس الحرة كالمعهد الإسلامي ومدرستي النجاح وجسوس،ومن خلال الفرق الموسيقية كفرقة المنار والجوق المغربي والجوق السلاوي.
    أما في المنطقة الاسبانية اعتمدت الحركة الوطنية في كفاحها جريد الوحدة المغربية والمدرسة الأهلية والفرق الموسيقية كالهلال وفتيان حزب الإصلاح.

    3) أهم المطالب الإصلاحية للحركة الوطنية خلال فترة مابين الحربين العالم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 28 مايو 2018, 03:48