منتدى مزكيدة

مرحبا بك فمزكيدة
منتدى مزكيدة

موقع مزكيدة التواصلي من اجل صنع و حفظ الذاكرة

FORUM MEZGUIDA منتدى مزكيدة
نرجو من جميع الأعضاء المساهمة الفعالة بالمساهمة
اأعضاءنا الأعزاء بمناسبة نتمنى لكم رمضانا مباركا كريما و كل عام و انتم بخير
جميعا من اجل صنع الذاكرة

    دروس و ملخصات مادة التاريخ الثانية بكالوريا، 2 باك

    شاطر
    avatar
    المؤسس
    المؤسس
    المؤسس

    عدد المساهمات : 459
    تاريخ التسجيل : 29/01/2011

    دروس و ملخصات مادة التاريخ الثانية بكالوريا، 2 باك

    مُساهمة من طرف المؤسس في السبت 04 يونيو 2011, 10:01


    العالم غداة الحرب العالمية الأولى
    إشكالية الوحدة: ساهمت عوامل متعددة في اندلاع أول حرب عالمية ما بين28يوليو1914و11نونبر1918،فما هي أسباب حدوثها؟وما هي مراحلها؟وماهي اهم النتائج التي ترتبت عنها؟
    1) أسباب اندلاع الحرب العالمية الأولى.
    •التنافس الاستعماري: نتج عن التنافس الامبريالي خلال القرن19تزايدالتوتر بيندول أوربا،وأدى ذلك إلى زيادة النفقات العسكرية والتسابق نحو التسلح بحرا بينانجلترا وألمانيا وبرا بين وفرنسا وألمانيا.وكان التوتر قويا بين فرنسا وألمانيابسبب منطقتي الألزاس واللورين منذ حرب1870.وظهر أنألمانيا كانت تعمل على الرفع من عدد جنودها ودرجة تسلحها لتتفوق على إنجلتراوفرنسا.
    •تكوين التحالفات: تكونت بأوربا أحلاف وتكتلات أهمها التحالفالثلاثيLaTriple Allianceبين ألمانياوالنمسا-هنغاريا وإيطاليا= دولالمركز سنة1882،وكان موقف إيطاليا متذبذبا،وبالمقابل تم عقد اتفاقية عسكرية بين روسياوفرنسا سنة1892، وتطور بتكوينوفاق ثلاثيLa Triple Entente بانضمامانجلترا سنة1907=دولالوفاق.
    •الأزمة البلقانية:نتج عن تراجع الدولة العثمانية في منطقة البلقانحدوث نزاع بين الدول الصغرى بالمنطقة،وحدوث صراع بين روسيا التي ترغب في الحصول علىمنفذ على البحر المتوسط (الدردنيل والبوسفور) ولذلك دعمت صربيا (العنصر السلافي) ،وبينالنمسا-المجر القوة السياسية الكبرى في أوربا الوسطى،والتي ترغب أيضا في الحصول علىمنفذ على البحر.
    بدأت الأزمة البلقانية الأولى بقيام الإمبراطور النمساويفرانسوا جوزيف بضم البوسنة والهرسكفي5أكتوبر1908،وكذلك بمطالبةصرب البوسنة بالانضمام إلى صربيا.وكانت الأزمة الثانية سنة1913بتوسع صربياترابيا على حساب المناطق المجاورة (مقدونيا) ،ولم تقبل بلغاريا والنمسا-المجربذلك.
    •حادثة سراييفو: في28يونيو1914تممقتل ولي عهد النمسا فرانسوا فرديناندFrançois Ferdinandمن طرفطالب بوسني (Princip)أثناءزيارته لمدينة سراييفو عاصمة البوسنة،وتعتبر الحادثة السبب المباشر لاندلاع الحربالعالمية الأولى،فقد رأت النمسا-المجر الفرصة مناسبة حيث أرسلت إنذارا أعطت فيهمهلة48ساعةلقبول شروط منها إشراف موظفين نمساويين على التحقيق في حادثة الاغتيال،ورفضت صربياذلك،فأعلنت النمسا الحرب عليهافي27يوليو،وأعلنتروسيا التعبئة العامة ومساندتها لصربيا،وقامت ألمانيا بتوجيه إنذار لروسيا(لإيقافالاستعدادات)وفرنسا(لإعلان الحياد في حالة حدوث الحرب)،وأعلنت مساندتها للنمساوالحربفي1غشت،ودعمت فرنساوإنجلترا روسيا.
    2) مراحل الحرب العالمية الأولى.المرحلة الأولى:
    -حرب الحركة: انطلقت الحرب باكتساح ألمانيا لبلجيكا وهي دولة محايدة،وهجوم سريع على فرنسا،وفي نفس الوقت تم إرسال قوات ألمانية إلى الجبهة الروسية،ووجدت القوات الألمانية نفسها في الجبهة الغربية أمام تحالف للجيوش الفرنسية والإنجليزية وكانت المواجهة في هذه الجبهة عنيفة،ودخلت الدولة العثمانية الحرب إلى جانب ألمانيا حيث أغلقت مضيق الدردنيل لمنع وصول الإمدادات الفرنسية والإنجليزية إلى روسيا.
    المرحلةالثانية:
    -حرب المواقع والاستنزاف:انتقلت القوات المتحاربة إلى حرب المواقع بسبب فشل الخطط الهجومية وذلك بحفر الخنادق المحاطة بالأسلاك الشائكة،ولذلك كان تقدم القوات بطيئا،وأدى ذلك إلى ارتفاع كبير في عدد القتلى والجرحى،.وعرفت الحرب استخدام أسلحة جديدة و خاصة الدبابات والطائرات والغواصات والغازات الخانقة،وتم توجيه الاهتمام في الميدان الصناعي إلى إنتاج الأسلحة.
    وأدى ضرب الغواصات الألمانية للسفن التجاريةالأمريكية إلى إعلان الرئيس ولسون الحرب على دول المركز،في حين انسحبت روسيا بعد حدوث الثورة وتوقيع معاهدة بريست ليتوفسك بين ألمانيا وروسيا. وفي يوليو1918حدثت معركة المارن الثانية حيث نتج عن الهجوم الألماني على باريس استنزاف القوات الألمانية التي بدأ تراجعها بوصول القوات الأمريكية،فانهارت بلغاريا في شتنبر،والدولة العثمانية في أكتوبر،والنمسا-المجر وألمانيا في11نونبر.
    3)نتائج الحرب العالمية الأولى.- النتائج البشرية والاجتماعية:
    •نتج عن الحرب سقوط الملايين من القتلى و الجرحى،والمفقودين،والمعطوبين.وانتشار الأوبئة وارتفاع نسبة الوفيات وأدى ذلك إلى تراجع الساكنة النشيطة وارتفاع نسبة الإناث والشيوخ. ودخول النساء ميدان الشغل،وظهور أثرياء الحرب وتزايد عدد الفقراء.
    -النتائج الاقتصادية:
    •دمرت الحرب الدور السكنية والطرق والسكك الحديدية والقناطر والمسالك النهرية والأراضي الفلاحية والمصانع والمناجم فانخفض الإنتاج الفلاحي والصناعي(التوجه نحو الإنتاج الحربي)واضطرت دول أوربا إلى الاستدانة من الولايات المتحدة الأمريكية التي أصبحت مزود دول أوربا بالمنتجات الفلاحية والصناعية خلال وبعد الحرب،وتضاعف فائضها التجاري واحتكرت نصف الاحتياطي العالمي للذهب، وأصبحت مركز القوة على المستوى الاقتصادي بدل بريطانيا.
    •خلال الحرب استخدمت الدول الاستعمارية مستعمراتها بتجنيد الجنود واستغلال مواردها الاقتصادية.
    -النتائج السياسية:
    •انعقد مؤتمر السلام في قصر فرساي بباريس ما بين ينايرو مايو سنة 1919 ، وهيمنت فيه الدول الأربع الكبرى(الو.م.أ:مثلها رئيسها ولسن،و كان يهدف إلى عدم إضعاف ألمانيا للحفاظ على السلم العالمي. ثم وفرنسا:مثلها كليمانصو رئيس وزرائها،و كان من اشد الدعاة لإضعاف ألمانيا بشكل كبير حتى لاتفكر لاحقا في تهديد فرنسا. ثم إنجلترا: مثلها لويد جورج رئيس الوزراء،و كان يرغب في تحقيق التوازن الدولي وتبنى موقف ولسن من ألمانيا.وأخيرا إيطاليا بقيادة أورلاندو رئيس وزرائها،و كان همه تمكين ايطاليا من بعض الأراضي التركية كمقابل لها عن مشاركتها في الحرب.
    •فرض معاهدة فرساي في 28يونيو1919على ألمانيا: و تضمنت تحميل ألمانيا مسؤولية حدوث الحرب وإلزامها بأداء التعويضات،وتحديد عدد جيشها،وإلغاء الخدمة العسكرية،وتجريد منطقة الراين من السلاح،وإرجاع الألزاس واللورين إلى فرنسا،ووضع منطقة السار تحت إشراف عصبة الأمم،وضم شمال شلزفيك للدانمرك بعد إجراء الاستفتاء،وتأسيس بولونيا وإعطائها ممرا على البلطيق،وتجريد ألمانيا من المستعمرات ووضعها تحت انتداب فرنسا(القسم الأعظم من الطوغو والكاميرون وجنوب غرب إفريقيا)واليابان(الجزر الألمانية بالمحيط الهادي)واستراليا(غينيا الجديدة(. وقد شجب الألمان شعبا وحكومة مختلف البنود التي تضمنتها المعاهدة باعتبارها لاتستند لأية شرعية قانونية وسياسية.
    •فرض معاهدات قاسية على باقي الدول المنهزمة:
    -معاهدة سان جرمان
    10شتنبر1919 مع النمسا
    فصل هنغاريا عن النمسا+اقتطاع أجزاء من أراضيها ليوغوسلافيا وتسكوسلوفاكيا وايطاليا وبولونيا ورومانيا واليونان+تحديد قواتها العسكرية

    -معاهدة تريانون مع المجر
    4يونيو1920
    اقتطاع اجزاء من اراضيها ليوغوسلافيا وتسكوسلوفاكيا وايطاليا وبولونيا ورومانيا واليونان+تحديد قواتها العسكرية.

    -معاهدة نويي مع بلغاريا
    27نونبر1919
    اقتطاع بعض مناطقها لصالح الدول المجاورة اليونان ويوغوسلافيا ورومانيا+تحديد ومراقبة قواتها العسكرية

    -معاهدة سيفر هع تركيا العثمانية 11غشت1920
    التنازل عن مناطقها العربية لصالح فرنسا وإنجلترا،ومناطقها بأوربا لصالح الدولالمجاورة،وضع مضيقي الدردنيل والبوسفور تحت الرقابة الدولية.
    •تحولات ترابية وسياسية بأوربا: تمثلت في سقوطالإمبراطوريات العظمى (ألمانيا،النمسا-المجر،تركيا العثمانية،روسيا القيصرية) وتغيرت الخريطةالسياسية لأوربا لصالح الدول المنتصرة وظهرت دولجديدة (تشيكوسلوفاكيا،يوغوسلافيا،..)على حساب أقليات قومية.
    • تأسيس عصبة الأمم يوم28أبريل 1919 بضغط من الرئيسولسون ،وتضم الجمعيةالعامة وتعقد دورة في السنة،ومجلس العصبة يتكون من أربع أعضاءدائمين: فرنسا،بريطانيا،إيطاليا،واليابان، والأعضاء المؤقتين ( 8-4)ينتخبون كلثلاث سنوات،ويجتمع ثلاث مرات في السنة،وتديرها كتابة عامة ولجان متخصصة ،ووظفت عصبة الأمم لصالح المصالحالاستعمارية الفرنسية والإنجليزية.
    4) العوامل التي ساهمت في تراجع المكانة الاقتصادية لاوربا لصالح قوى جديدة.
    • استفادت الولايات المتحدة الأمريكية واليابان منتمويلهما للحرب العالمية الأولى، حيث سخرتا كل إمكانياتهما لتلبية حاجيات الدولالمتحاربة، دلك أن بنيتهما الاقتصادية استمرت في النمو لكون الدولتين السابقتين خاضتا الحرب بعيدا عن أراضيهما.
    •انهيار الاقتصاد الأوربي وارتفاع الديون غداة الحرب.استنزفت الحرب أهم المواردالاقتصادية للدول الأوربية حيث تراجع الإنتاج الفلاحي بفعل الخراب الذيتعرضت له الأراضي الفلاحية جراء الحرب + حدوث نقص في استعمال الأسمدةالكيماوية،كما دمرت المعامل والطرق وتراجعت حمولة الأسطول التجاري .
    •تزايد حاجيات الدول الأوربية للأسلحةوالمؤن ومختلف المنتجات الأخرى،دفعها إلى الاعتماد على الولايات المتحدة الأمريكية مما نتج عنه ارتفاع مديونية الدول الأوربية التيأصبحت بموجب ذلك تابعة للولايات المتحدة الأمريكية.
    •بروز الولايات المتحدة الأمريكيةواليابان كقوتين اقتصاديتين جديدتين بعد الحرب ع.1.
    خاتمة: كانت للحرب العالمية الأولى نتائج اقتصادية واجتماعية وسياسية مختلفة ،كما كانت لها آثارابعيدة المدى ستؤثر على العالم وخاصة أوربا إلى غاية اندلاع الحرب العالمية الثانية

    الثورة الروسية وأزمات الديمقراطيات الليبرالية

    1.
    اشكالية الوحدة: تعتبر الثورة الروسية ومارافقها من تصدع في الديمقراطيات الليبرالية من أهم الأحداث التاريخية التي عرفتهاأوربا فيما بين الحربين. فماهي الأسباب العميقة للثورةالروسية؟ وماهي أهم مراحلها،وماهي مميزات كل مرحلة؟وماهي مراحل بناء النظامالاشتراكي على يد كل من لينين وستالين؟وماهي وضعية الديمقراطيات الليبرالية بعدالحرب العالمية الأولى(نموذجا فرنسا+إيطاليا)؟.

    1) العوامل التي مهدت لاندلاع الثورة الروسية.
    · تأزمت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية:
    -في البوادي: كانت الفلاحة عمادالاقتصاد الروسي،عرفت تحولات بإلغاء القيصر الكسندر الثاني(1855-1881)نظامالقنانة سنة 1861،وبيع بعضالأراضي للجماعات القروية قصد الانتفاع بها دون أن يكون لها الحق في البيع أوالتفويت في إطار نظام الميرMir(المشاعيات)،غيرأن تدهور وضعية البوادي واستمرار انتفاضات الفلاحين جعل الدولة تلغي نظامالمير،وسمحت سنة1906ببيع الأراضيللنبلاء،وأدى إلغاء نظام المير إلى هجرة عدد هام من الفلاحين الفقراء(الموجيك)إلىالمدن.
    -في المدن: عرفت الصناعة خلالالقرن19تطورا بفضلتشجيع الدولة(استخلاص الضرائب من الفلاحين،مد السكك الحديدية) وهجرة سكان البواديإلى المدن،والانفتاح على الاستثمارات والقروض الأجنبية،وبرزت مدن صناعية كبرى كسانبيترسبورغ(بتروغراد)وموسكو وأوديسا،وظهرت طبقة عاملة محدودة العدد(3 مليون سنة1913)لكنمطالبها من أجل تحسين وضعيتها الاجتماعية كانت كثيرة.
    · حدثت الثورة لوجودنظام حكم فردي استبدادي وظهور أحزاب معارضة و بسبب المشاركة في الحرب:
    -نظامالحكم: خضعت روسيا لحكم قياصرة آل رومانوفRomanov،الذينمارسوا حكما فرديا استبداديا(أوتوقراطيا)، مدعمين من طرف النبلاء ورجال الدينالأرثوذكس والجيش،ونتج عن ذلك حدوث انتفاضات أبرزها انتفاضة1905(بعد هزيمةروسيا أمام اليابان)بسبب كثرة الضرائب وارتفاع الأسعار،ورغم فشلها فقد جعلت القيصرنيقولا الثاني يدعو إلى انتخاب مجلس الدوماDoumaالذي تم حلهبعد ذلك.
    -الأحزاب المعارضة:شهدت روسيا ظهور تنظيمات سياسية ذات توجهات متباينةأبرزها:
    •الحزب الاشتراكي الثوري:تأسس سنة1890،يمثل الفلاحينوكان هدفه الإطاحة بالقيصر وتحقيق اشتراكية فلاحية،ويرفض تصنيع البلاد.
    •الحزبالدستوري الديمقراطي(الكاديت):تأسس سنة1905يمثلالبرجوازية،تزعمه المؤرخ ميليوكوفMilioukov،وهدفهإقامة نظام برلماني وإقرار الحريات العامة.
    •الحزب الاشتراكي الديمقراطي: تأسسسنة1898الذيانقسم بسبب الاختلاف حول سبل تطبيق الاشتراكية في مؤتمر بروكسل سنة1903إلى:
    -المناشفةMencheviksالأقلية)تزعمهمارتوفMartov،وهو حزباشتراكي يرى إقامة نظام اشتراكي تدريجيا عبر ثورة ديمقراطية بتحالف معالبورجوازية.
    -البلاشفةBolcheviks(الأغلبية)تزعمهلينين Lénine،وهو حزب ثورييرى إقامة نظام اشتراكي باستيلاء الطبقة العاملة (البروليتاريا)بالقوة على السلطةبتحالف مع الفلاحين والبرجوازية الصغرى،نشر أفكاره من خلال إصدار صحف سرية: إيسكرا(الشرارة)والبرافدا(الحقيقة).
    =واجه القيصر الأحزاب المعارضةبالقمع(الاعتقال والنفي)،فلجأ بعضها إلى العمل السري.
    -المشاركة في الحرب: كانلمشاركة روسيا في الحربالعالميةIدوركبير في تأزم الأوضاع الداخلية بسببتعبئة13مليونمجند،وتراجع الإنتاج الفلاحي والصناعي،وحصول عجز في المواد الغذائية،وفيسنة1916 تزايدعدد القتلى والجرحى،وكان الجنود يفرون من جبهات القتال.
    2) مراحل الثورة الروسية
    · المرحلة الأولى: أدتثورة فبراير1917إلى الإطاحةبالنظام القيصري.
    -بدأت الثورةفي23فبراير=8مارس1917بتظاهر نساءبتروغراد(الاحتفال باليوم العالمي للمرأة)بسبب ارتفاع الأسعار وقلة الموادالغذائية،ثم تظاهر فييوم24 ازيدمن 200عامل فيبتروغراد،ثم حدث إضراب عام،واحتل المتظاهرون الشوارع بمشاركة الجنود،وفييوم27:تم تكوينالسوفييتات (المجالس الثورية)،وتشكلت حكومة بورجوازية مؤقتة(برئاسة لفوفLvovثمكيرنسكيKerenskiفي7يوليو)منالكاديت والاشتراكيين الثوريين والمناشفة،وفي2مارس اضطر القيصرإلى التنازل عن الحكم.وعارض البلاشفة هذه الحكومة(معظم زعمائهم في السجن أوالمنفى)،خاصة وأنها لم تعلن الانسحاب من الحرب العالمية الأولى.
    · المرحلة الثانية:نجح البلاشفةبعد ثورة أكتوبر1917 في إقامة نظام اشتراكي.
    -استغل البلاشفةفشل الحكومة المؤقتة في تحقيق مطالب الشعب،ورغبتها في الحفاظ على مصالحالبورجوازية،والاستمرار في المشاركة في الحربعI،فسيطروا علىالسوفييتات المحلية،وأعلنوا انتفاضة مسلحةفي24أكتوبر1917وسيطروا على مقرالحكومة المؤقتة(قصر الشتاء)،وكونوا حكومة بولشفية برئاسة لينين الذي عاد منالمنفى.وتم إصدار مرسوم حول تأميم المعامل والأبناك،ومرسوم حول مصادرة الأراضيالفلاحية،ومرسوم حول القوميات بمنح شعوب روسيا حق تقرير المصير،ومرسوم حول السلام،ولذلك تم توقيع معاهدة بريست ليتوفسكBrest Litovskمع ألمانيايوم3مارس1918للانسحاب منالحربالعالمية الأولى.
    -الحربالأهلية (الثورة المضادة): واجهت الحكومة الجديدة معارضة الملاكين الكباروالبورجوازية وضباط الجيش،وتحولت المواجهة إلى حرب أهلية(1921-1918)بين أنصارالثورة(الجيش الأحمر)والمعارضين (الجيش الأبيض)مساندين من طرف الدولالرأسمالية،التي احتلت مناطق من روسيا.
    3) التدابير المستعجلة التي اتخذها لينين لإنجاح تجربة حكومة مفوضي الشعبقرر لينين اتخاذ مجموعةمن التدابير أهمها: مراقبة العمال لعملية الإنتاج+ضمان إيصال الحبوب إلىالمدن+والسلع الضرورية إلى الأرياف+وضع أراضي الملاكين العقاريين و أراضي الأسرالقيصرية و أراضي الأديرة تحت تصرف لجان الفلاحين+ضمان حقوق الجنود+نقل السلطة إلىسوفييتات نواب العمال والجنود والفلاحين+ تأمين الجيش الثوري وتجنيده من أجل مصادرةأموال الطبقات المالكة وفرض الضرائب عليها......
    4) المشاكل التي واجهتها الثورة الروسية أي حكومة مفوضي الشعب:
    · انتفاضة بحارة كرونستاد فبراير-مارس1921:حيث قدموا مطالب سياسية ونقابية وأمنية وعسكرية انظر خطاطة ص 26-أثر الحرب الأهلية: (1918|1921) إقدام البولشفيين على وقف الحرب وتأميم أهم الممتلكات وضعها تحت تصرفالدولة مما اغضب البورجوازية والكولاك وبعض العناصر من الجيش وساهم دلك فياندلاع الحرب الأهلية.
    · مساندة الحلفاء للجيش الأبيض (المعارض للثورة البلشفيةبهدف إجهاض الثورة خصوصا بعد إبرام القيادة الثورية الروسية معاهدة السلم (بريستليتوفسك) التي انسحبت بموجبها روسيا من الحرب العالمية الأولى.(علما ان روسيا كانتتحارب إلى جانب الحلفاء بحيث أن انسحاب روسيا من الحرب يعني ضعف الجبهة الشرقية مماشكل تهديدا للحلفاءتدخلت جيوش الحلفاء الرأسمالية العالمية فرنسا وانجلترا.... فيالتراب الروسي.
    · تأثر وضعية المجتمع الروسي:بفعل انتشارأعمال السرقة + انتشار المجاعات بفعل ندرة المواد الغذائية+انتشار البطالة، حدوث نقصفي المحروقات.


    5) الإجراءاتالتي اتخذها كل من لينين و ستالين لإنقاذ الثورة البلشفية وبناء النظام الاشتراكي
    · نهج لينينسياسة شيوعية الحرب والسياسة الاقتصادية الجديدة:
    -سياسة شيوعية الحرب:طبقلينين خلال الحرب الأهلية سياسة شيوعية الحرب(1918-1921)بتأميم وسائلالإنتاج ومصادرة فائض الإنتاج الفلاحي من الكولاك(كبار ملاكي الأراضيالفلاحية)لضمان تموين الجيش بالمواد الغذائية.وأقر دستور1918نظام الحزبالوحيد(الحزب الشيوعي).وتمكن الجيش الأحمر بقيادة تروتسكي من القضاء على الجيشالأبيض، وانسحبت الدول الرأسمالية من الأراضي الروسية،غير أن تطبيق سياسة شيوعيةالحرب ساهم في تأزم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.
    -السياسة الاقتصاديةالجديدةNEP: قام لينين بنهجالسياسة الاقتصادية الجديدة ابتداء من1921التي مثلتتراجعا عن تطبيق الاشتراكية بتشجيع المبادرة الحرة والانفتاح على الرأسمال الأجنبيوالتراجع عن مصادرة فائض الإنتاج الفلاحي،وتم تأسيس الاتحاد السوفياتي كاتحادفيدرالي سنة1922يضم مختلفالقوميات.وبفضل هذه السياسة ارتفع حجم الإنتاج الاقتصادي، واستفادت فئة الكولاكوالبورجوازية.
    · نهج ستالين سياسة التخطيط لبناء دولةاشتراكية:
    -سياسة التخطيط:بوفاة لينين في يناير1924تسلم الحكمجوزيف ستالين بعد القضاء على معارضيه وخاصة تروسكي(الذي نادى بتصدير الثورة خارجروسيا وتطبيق الاشتراكية)مستخدما الاعتقال والنفي والاغتيال. انفرد ستالينبالسلطة،وركز نفوذه في أجهزة الحزب الشيوعي والدولة.واستمر في تطبيق السياسةالاقتصادية الجديدة إلى غاية1928حيث نهج سياسةالتخطيط بوضع تصاميم خماسية تهم الميدان الاقتصادي والاجتماعي،وتكوينالكولخوزاتKolkhozesتجميعأراضي الفلاحين في تعاونيات ويتقاضى الفلاح أجره ونسبة من الأرباح والسوفخوزات Sovkhozeأراضيالدولة ويعتبر الفلاح العامل فيها أجيرا)وتأميم الصناعة والتجارة،وإعطاء الأولويةللصناعة الثقيلة،واستغلال مكثف للثروات الطبيعية،وتطوير شبكة المواصلات،والاهتمامبصناعة الأسلحة انطلاقا من التصميم الخماسي الثاني.
    -نتائج سياسة التخطيط:بفضلسياسة التخطيط ارتفع الإنتاج الفلاحي والصناعي،وتمكن ستالين من القضاء على الكولاك،وبرزت أهمية الطبقة العاملة،وارتفعت نسبة سكان المدن،وتكونت طبقةمستفيدة(الأباراتشيكApparatchiksمن أطرالحزب والدولة والأطر العليا.
    6) مميزات أوضاع الديمقراطيات الليبرالية فيما بين الحربين من خلالنموذجي " إيطاليا وفرنسا.
    · الأوضاع العامة بإيطالياعقب الحرب العالمية الأولى: شاركت إيطاليا في الحرب وهي تأمل الحصولعلى أراضي ومكاسب جديدة ومكانة رفيعة بين الدول الكبرى وتحقيق الرفاه الاجتماعي،غيرأن معارضة دول الحلفاء للمطامع الاستعمارية لإيطاليا حال دون ذلك..وهكذا، فتدمرإيطاليا من مؤتمر الصلح ومعاهدة فرساي أدى إلى تحولات داخلية مختلفة.على المستوىالسياسي : محدودية سلطة الملك فيكتور إيمانويل الثالث+تعدد الأحزاب و تفككأحزاب اليمين التقليدية مقابل وجود حزب اشتراكي قوي إلا انه غير قادر على أخذالسلطة=غياب الاستقرار الحكومي+الصراع بين قوى المعارضة في البرلمان=العنف السياسي.
    على المستوىالإجتماعي: تدمر السكان من الحرب +تدهور أوضاع الفلاحين والعمال+تزايدالحركات العمالية المتشبعة بالفكر الاشتراكي وخوضها عدة إضرابات ومظاهرات واحتلال العمال للمصانعأدى اضطرابات اجتماعيةعلى المستوى الاقتصادي: انخفاض المواد الأولية ومصادر الطاقة+انخفاض الإنتاج الفلاحي +ندرة المواد الغذائية +ارتفاع الأسعار+ تفشي البطالة+ركود المبادلات التجاريةفي ظل هذهالأزمة ظهر الحزب الحزب الفاشي سنة1921 بزعامةبيتو موسوليني; يمكنتلخيص أهم توجهات ومبادئ هذا الحزب في: تفضيله الحرب والمواجهة والصراع والتضحية وعدم إيمانه بالسلم + التفرد بالحكم واعتماده على القمع . استفاد الحزب الشيوعي منانخراط المثقفين فيه إلى جانب الأثرياء (اكتسابه لأطر عليا .
    تمكن موسوليني منتطوير الفاشية من جماعة معادية للشيوعية والإشتراكية إلى حزب ديكتاتوري قوي وصل إلىسدة الحكم بإيطاليا.
    · الأوضاع العامة بفرنسا عقب الحرب العالميةالأولى:
    - اقتصاديا: سقوط فرنسا في أزمة ماليةخانقةدفعها إلى رفع قيمة الضرائب (خاصة على فئة رجال الصناعة+التجار..مما ساهم فيإفلاسهم وتفاقمت معاناة فرنسا من الخسائر المادية والبشرية الناتجة عن الحرب ع1.
    ارتفاع قيمة العملةادى الى إضعاف الصادرات وغزو السلع الأجنبية السوق الفرنسيةنتج عنه عجز الميزان التجاريالفرنسي وتدهور الاقتصادالفرنسي.
    - اجتماعيا: تغيير البنية العمرية للسكان(ارتفاععدد الشيوخ)والجنسية(ارتفاع عدد النساء) بفعل الحرب ع1 +تضرر المجتمع منالحرب+البطالة+غلاء المعيشة خصوصا خلال أزمة 1920 بفرنسا.+تخوف المجتمع من المستقبل.
    سياسيا: تعدد الأحزابالمتصارعة على الحكم وتحميل الرأي العام مسؤولية الأزمات للمؤسسات والأحزاب+ظهورجماعات متطرفة (جماعة الصليب النازي+حركة فرنسا)+تشكيل كتلة وطنية ( 1919)وعجزها عن حل الأزمة+تأسيس الحزب الشيوعي الفرنسي +تحالف اليسار واليمين واعتماد خطة بوانكاي من أجل حل الأزمة .
    نستنتج مما سبق أن الثورة الروسية كانت ورائها عوامل مختلفة ومرت بمراحل واتخدت سياسات متنوعة لبناء النظام الاشتراكي،كما انالديمقراطيات اللبيرالية دخلت في أزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية عقب الحربالعالمية الأولى.


    نستنتج مما سبق أن الثورة الروسية كانت ورائها عوامل مختلفة ومرت بمراحل واتخدت سياسات متنوعة لبناء النظام الاشتراكي،كما انالديمقراطيات اللبيرالية دخلت في أزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية عقب الحربالعالمية الأولى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 يونيو 2018, 11:16